قضية الهجرة في افريقيا : رهاناتها، تحدباتها و الاستراتيجيات التي من شأنها معالجتها

في اطار التفكير الاستراتيجي حول القضايا الشاملة، نظم المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية، يومه 09 يناير 2018، بالتعاون مع مؤسسة كونراد أديناور، لقاءا علميا حول قضية الهجرة في افريقيا : رهاناتها، تحدباتها و الاستراتيجيات التي من شأنها معالجتها.
يهدف المعهد من خلال تنظيم هذا اللقاء إلى المساهمة في التفكير الاستراتيجي حول الهجرة، في الوقت الذي اختير فيه المغرب لتنسيق عمل الاتحاد الأفريقي حول موضوع الهجرة بالإضافة إلى تولي المملكة، إلى جانب ألمانيا، رئاسة المنتدى العالمي للهجرة والتنمية و كذا استضافتها في ديسمبر 2018 للمؤتمر الدولي للهجرة الذي سيعتمد خلاله الميثاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة و المنظمة و المنتظمة.
حضر اللقاء ممثلين عن بعثة منظمة الأمم المتحدة المعتمدة بالمغرب، بالإضافة الى صناع القرار و فاعلين مؤسساتيين، فضلا عن خبراء مغاربة وأجانب في مجال الهجرة.
بالإضافة إلى فهم ظاهرة الهجرة على الصعيدين الدولي و الأفريقي، عرف اللقاء عرض مجموعة من التجارب خاصة لدول أوربا (ألمانيا، فرنسا، إيطاليا، هولندا) و دول افريقيا (ساحل العاج، و كينيا، و مالي، و المغرب، و السنغال).
كما عرف النقاش تقديم مقترحات لأفكار مبتكرة من شأنها إيجاد حل لمعالجة هذه القضية المعقدة.