الـمعهد الـملكي للدراسات الاستراتيجية يرسم خارطة الطريق لـمواجهة الأزمة

العلم، 10 يوليوزز 2009

يؤكد المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية أن معدل النمو غير الفلاحي سيعرف انخفاضاً ملحوظاً خلال هذه السنة، إضافة إلى هشاشة الميزان الجاري للأداءات، مبرزاً أن الوضعية الحالية تفرض تفكيراً عميقا حول الإشكالية الهيكلية للاقتصاد الوطني، ويدعو المعهد إلى ضرورة بلورة خارطة طريق جديدة لمواجهة هذه الوضعية.

وكان المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية باشر منذ نونبر 2008 بلورة تصور استراتيجي حول الأزمة بهدف اليقظة والعمل على الاستعداد لمرحلة ما بعد الأزمة، مع التركيز على تثمين الإصلاحات المفتوحة لمواصلة دينامية التنمية. وركز هذا التصور على موضوع أساسي تحت عنوان: «المغرب أمام الأزمة المالية والاقتصادية: رهانات وتوجهات السياسات العمومية»