المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية
ملخص التقرير الاستراتيجي 2019/2020 : النموذج التنموي الجديد ...

يشكل التقرير الاستراتيجي "نحو نموذج تنموي جديد" مساهمة للمعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية في التفكير حول هذا الموضوع ذلك وفقا للتوجيهات السامية التي تضمنها الخطاب الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس إلى البرلمان بتاريخ 13 أكتوبر 2017، والذي نادى عبره إلى تجديد النموذج التنموي.

في نطاق الاهتمام الذي يوليه لقضايا التنافسية الشاملة منذ سنة 2009 والرأس المال اللامادي منذ 2014، أتم المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية إنجاز التقرير الاستراتيجي "نحو نموذج تنموي جديد" في نسخته الفرنسية شهر يونيو 2019 وفي نسخته الإنجليزية شهر غشت من نفس السنة. وقد سلم المعهد نُسَخاً من هذا التقرير للجنة الخاصة بالنموذج التنموي نهاية شهر فبراير 2020.

ويعتمد هذا التقرير الاستراتيجي منهجية تحليلية استشرافية تتبع ثلاث مراحل: الفهم والتوقع المستقبلي وتقديم الاقتراحات.

وإدراكا منه لتعقد مسألة النموذج التنموي وتعدد مستويات التحليل وبما أن تفكيره لا ينحصر على المستوى الوطني، بل يأخذ كذلك بعين الاعتبار التغيرات الجارية على المستويين الإقليمي والدولي، تبنى المعهد مقاربة فريدة من نوعها.

وقد تبنى المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية مقاربة القفز على المراحل (leapfrog) لأن الحاجة ملحة لمواجهة تحديات كثيرة مما يتطلب تجنب المراحل الكلاسيكية وإيجاد مسارات انتقالية تسمح للمغرب بالالتحاق بنادي البلدان المتقدمة.