الفوارق والتماسك الاجتماعي في المغرب : رهانات و توجهات السياسات العمومية

نظم المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية، يومه 22 دجنبر 2015، ندوة خصصت لمناقشة النتائج الأولية للدراسة حول "الفوارق والتماسك الاجتماعي في المغرب: رهانات و توجهات السياسات العمومية"، و التي حضرها كبار مسؤولي القطاع العمومي فضلا عن خبراء مغاربة وأجانب.

وتم خلال هذه الندوة، التركيز على تشخيص النموذج التنموي المغربي و خيارات السياسات العمومية التي من شأنها أن تساهم في الحد من الفوارق الاجتماعية في جل أبعادها، استنادا إلى تجارب أجنبية ناجحة في هذا المجال.

و قد ركزت النقاشات أيضا، من بين أمور أخرى، على الأهمية بالنسبة للمغرب، لتناسق سياساته العمومية و ذلك، لجعلها أداة فاعلة لمواجهة الفوارق الاجتماعية و أساس لتعزيز روابط العيش المشترك و كذا رافعة تمكن المغرب من الرقي إلى مستوى الدول الصاعدة.