اتفاقيات التبادل الحر المبرمة من طرف المغرب : آية انعكاسات على التنافسية الشاملة للبلاد ؟

في إطار برنامج الدراسات "التنافسية الشاملة وموقع المغرب في العولمة"، نظم المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية يوم الأربعاء 14 نونبر 2012، ندوة خصصت لمناقشة خلاصات التقرير الأولي للدراسة المتعلقة بموضوع " اتفاقيات التبادل الحر المبرمة من طرف المغرب : أية انعكاسات على التنافسية الشاملة للبلاد ؟" وذلك بمشاركة دبلوماسيين ومسؤولين عن بعض القطاعات الحكومية وفاعلين بالقطاع الخاص وكذا خبراء جامعيين.

وقد تطرقت هذه الندوة لدراسة حصيلة اتفاقيات التبادل الحر المبرمة من طرف المغرب على المستويين العام والقطاعي وتأثيرها على دينامية الصادرات الوطنية وجاذبية البلاد للاستثمارات الأجنبية المباشرة.
وركز النقاش على بعض الجوانب الهامة المتعلقة بسياسة التجارة الخارجية المغربية وخاصة أساليب تصور وحكامة اتفاقيات التبادل الحر والقدرات التنافسية للنسيج الانتاجي الوطني ومستوى تنمية السوق الداخلية.

كما تطرق النقاش إلى تحديد السبل الكفيلة بتمكين المغرب من تحقيق أقصى المنافع من الاتفاقيات الراهنة والإعداد الجيد لإبرام اتفاقيات جديدة.