مساهمة قوة جاذبية المغرب في تقوية تنافسيته : الوضع الراهن والتوقعات في ضوء التحولات الإقليمية والدولية

في إطار برنامج الدراسات "التنافسية الشاملة وموقع المغرب في العولمة", نظم المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية يوم 30 ماي 2011 ندوة حول موضوع "مساهمة قوة جاذبية المغرب في تقوية تنافسيته : الوضع الراهن والتوقعات في ضوء التحولات الإقليمية والدولية".
وقد خصصت الندوة، التي عرفت حضور مجموعة من السفراء السابقين وكبار المسؤولين في القطاعين العام والخاص والخبراء الأكاديميين، لبحث مختلف جوانب النشاط الدولي للمغرب (الشراكات الاقتصادية ، الحوار بين الثقافات، التعاون الأمني، الإسهام في بلورة المعايير الدولية...) وتحديد الإجراءات ذات الأولوية التي وجب القيام بها لتعزيز قدرت البلاد على التأثير والتوقع والتكيف مع مختلف التغيرات الجيوسياسية العالمية.).