المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية
أزمة الهجرة في أوروبا: بين الأولويات الأمنية والاعتبارات الإنسانية

نظم المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية، يومه 17 فبراير 2016، بشراكة مع مؤسسة كونراد أديناور، لقاء حول "أزمة الهجرة في أوروبا: بين الأولويات الأمنية والاعتبارات الإنسانية."

و قد تم التركيز خلال هذا اللقاء، الذي حضره خبراء مغاربة و أجانب في قضايا الهجرة، على الأسباب الكامنة وراء تشكيل موجة المهاجرين الراغبين في الحماية واللجوء بأوروبا و التدابير التي تم تفعيلها لمواجهتها على المستوى الأوروبي، لا سيما في ألمانيا، بالإضافة إلى الرافعات اللازمة لحل الاشكالية الهيكلية للهجرة على المستوى السياسي والقانوني والسوسيواقتصادي.

كما نوقشت جوانب أخرى، بما في ذلك خصوصيات الاستراتيجية المغربية للهجرة واللجوء التي تم اعتمادها سنة 2013، وقضية إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى المغرب.

8.45
ACCUEIL DES PARTICIPANTS
9.00
Allocution de M. Mohammed Tawfik MOULINE,
Directeur Général de l’Institut Royal des Etudes Stratégiques

Intervention de M. Helmut REIFELD,
Représentant-Résident, Fondation Konrad Adenauer au Maroc

9.30
Modérateur : M. Saïd MOUFTI
Directeur de Recherche, Coordinateur du Programme
« Relations Extérieures du Maroc »

Mme Khadija EL MADMAD, Directrice du Centre UNESCO Droits et Migrations

M. Ahmed SKIM, Directeur des affaires de la migration, Ministère Chargé des Marocains Résidant à l’Étranger et des Affaires de la Migration

M. Abdelhak BASSOU, Chercheur associé à l’IRES

M. Marouane TASSI, Chargé de Protection, UNHCR Maroc

M. Hassan SAOUDI, Chercheur associé à l’IRES

10.45
DEBAT
12.00
MOT DE CLOTURE