المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية
دينامية منطقة آسيا والمحيط الهادئ وتأثيرها على التوازنات ...

في إطار برنامج عمله وخاصة في شقه المتعلق بدراسة "العلاقات الدولية"، نظم المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية، يوم الخميس 26 دجنبر 2013، ندوة حول موضوع "دينامية منطقة آسيا والمحيط الهادئ وتأثيرها على التوازنات العالمية : أية آثار على المغرب؟" وذلك بمشاركة دبلوماسيين وفاعلين عموميين وخواص وكذا خبراء في القضايا الدولية.
وقد تم التركيز خلال هذه الندوة على محددات مركزية منطقة آسيا والمحيط الهادئ في التوازنات الجيوسياسية والجيو-اقتصادية العالمية، والتأثيرات المباشرة وغير المباشرة لهذا الوضع على المغرب وكذا الإجراءات الاستراتيجية التي يجب على المغرب اتخادها لاستباق التغيرات الجيوستراتيجية التي تلوح في الأفق بالنسبة للسنوات المقبلة.
كما تمت خلال هذا اللقاء مناقشة جوانب أخرى بما في ذلك مكانة آسيا في أولويات السياسة الخارجية للمغرب، ونقاط القوة والضعف في علاقات بلادنا في مجال التعاون الاقتصادي مع هذه المنطقة وآفاق توسيعها لتشمل مناطق جغرافية أخرى ذات الاهتمام المشترك، وخاصة أفريقيا.

08.45
إستقبال المشاركين

09.00
كلمة افتتاحية للسيد محمد توفيق ملين
المدير العام للمعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية

09.15
رئيس الجلسة : السيد سعيد موفتي،
مدير البحث بالمعهد – منسق مشروع دراسي
التأطير العام للدراسة وتقديم الخلاصات الأولية للمرحلة الأولى
تدخل السيد رشيد الحضيكي، أستاذ جامعي – منسق فريق العمل المكلف بإنجاز الدراسة التي يقوم بها المعهد حول منطقة آسيا والمحيط الهادئ.
تدخل السيد مصطفى الرزرازي، خبير في تدبير الأزمات والشؤون الأسيوية – عضو فريق العمل المكلف بإنجاز الدراسة التي يقوم بها المعهد حول منطقة آسيا والمحيط الهادئ.
مكانة آسيا في السياسة الخارجية للمغرب
تدخل السيد محمد مالكي، مدير ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ اﻟﺸﺆون اﻵﺳﻴﻮﻳﺔ واﻷوﻗﻴﺎﻧﻮس – وزارة الشؤون الخارجية والتعاون.
إمكانات تطوير علاقات الشراعة مع الدول الأسيوية
تدخل السيد ابراهيم بنجلون التويمي، المدير العام – البنك المغربي للتجارة الخارجية.
تدخل السيد العربي بورباع، الكاتب العام للمركز المغربي لإنعاش الصادرات “المغرب-تصدير”.

10.30
مناقشة

12.00
كلمة ختامية