المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية
الوضع الأمني في منطقة الشرق الأوسط : الرهانات ...

مرفوقا ببعثة ، برئاسة السيدة كارين بيتس (Karen BETTS)، سفيرة المملكة المتحدة بالمغرب، أدار الجنرال توماس بيكيت (Thomas BECKETT)، كبير مستشاري وزارة الدفاع البريطانية لمنطقة الشرق الأوسط يومه 19 أكتوبر 2015، ندوة حول موضوع: " الوضع الأمني في منطقة الشرق الأوسط : الرهانات و الآفاق".

وقد خصص هذا اللقاء، الذي حضره خبراء مغاربة وبريطانيين في القضايا الإقليمية والدولية، لرصد الوضع الأمني في بعض دول منطقة الشرق الأوسط، كاليمن وليبيا وسوريا و العراق بالإضافة إلى فحص تطوراته المحتملة، على ضوء الرهانات التي يثيرها استفحال الخطر الإرهابي لحركة داعش و كذا تأثير الأجندات الخارجية على التوازنات الجيوسياسية بالمنطقة.

و قد نوقشت خلال هذه الندوة جوانب أخرى، بما في ذلك التعاون بين المملكتين في المجالات ذات الاهتمام المشترك و سبل تعزيزه على المستوى الثنائي و المتعدد الأطراف.

15.45
ACCUEIL DES PARTICIPANTS

16.00
M. Mohammed Tawfik MOULINE,
Directeur Général de l’Institut Royal des Etudes Stratégiques.

S.E. Madame Karen BETTS,
Ambassadeur du Royaume-Uni au Maroc

16.15

Modérateur : M. Said MOUFTI
Directeur de Recherche, Coordinateur du Programme d’études
« Relations Extérieures du Maroc »

-Général Thomas BECKETT,
Conseiller en Chef du Ministère de la Défense Britannique

16h45-17h15
DEBAT

PANELS DE DISCUSSION :

17h15-17h40
Situation en Libye : Pr. Moussaoui AJLAOUIM. Hassan SAOUDI

17h40-18h05
Processus de paix au Proche-Orient : M. Abdelhak BASSOU- Dr. El Mostafa REZRAZI

18h05-18h30
Coopération bilatérale Maroc-Royaume Uni :
M. Mohamed BELMAHI, M. Khalil HADDAOUI

18.30
MOT DE CLOTURE