المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية
العلاقات الاقتصادية بين المغرب والجزائر: نحو إطار متجدد ...

في إطار برنامج الدراسات "التنافسية الشاملة وموقع المغرب في العولمة", نظم المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية يوم 16 فبراير 2012 ندوة حول "العلاقات الاقتصادية بين المغرب والجزائر: نحو إطار متجدد للتعاون في خدمة الاندماج المغاربي ". وقد خصصت هذه الندوة، التي عرفت حضور مجموعة من الخبراء المغاربيين ، لدراسة التعاون الاقتصادي بين البلدين على المستوى الشمولي و القطاعي و كذا إمكانات رفع هذا التعاون من أجل الدفع بمسيرة التكامل المغاربي. كما ركز النقاش على الحاجة إلى قوة دفع جديدة للعلاقات الاقتصادية بين الدول المغاربية لمواجهة التحديات الناجمة التغييرات الإقليمية و الدولية الراهنة. و في هذا الصدد يجب التركيز على المشاريع التنموية الكبرى مع إشراك القطاع الخاص و الفاعلين الغير حكوميين. بالإضافة إلى دلك تم طرح بعض الأفكار الكفيلة بدعم التقارب الاقتصادي بين المغرب والجزائر وجعله رافعة في خدمة طموحات دول المنطقة من أجل مغرب عربي موحد، مستقر ومزدهر.

9:00
كلمة السيد محمد توفيق ملين
المدير العام للمعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية
السيد يحيى زنيبر،
الكاتب العام, وزارة الطاقة والمعادن والمياه والبيئة

9:15
الدورة 1 : العلاقات بين المغرب والجزائر: نقاط القوة والضعف
السيد زكريا ابو الدهب ،
أستاذة جامعية ، جامعة محمد الخامس أكدال
السيد كميل ساري،
خبيردولي في الاقتصادي.
رئيس الجلسة : السيد ناصر بن جلون التويمي
أستاذ جامعي ، منسق برنامج الدراسات “التنافسية الاقتصادية”، سفير سابق

10:15
الدورة 2 : ما هي رافعات تعزيز العلاقات بين المغرب والجزائر بغية إحياء الاتحاد المغاربي ؟
السيد عبد الرحمن مبتول
أستاذ جامعي، وزير سابق مكلف بالخوصصة (الجزائر)
السيد محمد مباركي،
المدير العام لوكالة لتنمية الجهة الشرقية
السيد محمد توفيق عديل،
وزارة الطاقة والمعادن والمياه والبيئة
السيد محمد الغولبزوري،
مديرية الخزينة والمالية الخارجية
رئيس الجلسة : السيد سعيد موفتي
مدير البحث، منسق مشروع الدراسة “التنافسية الاقتصادية”

11:15
استراحة

11:30
مناقشة عامة

13:30
لمة ختامية

لا يتوفر الفيديو

لا توجد ملفات متاحة