المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية
التوجه جنوب-جنوب: أكثر من استراتيجية، ضرورة.

شارك المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية في الدورة السنوية الخامسة و العشرون لمنتدى كرانس مونتانا، المنعقدة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بالرباط ما بين 19 و22 يونيو2014، حول موضوع "التوجه جنوب-جنوب: أكثر من استراتيجية، ضرورة".

خلال هذا المنتدى، ترأس السيد محمد توفيق ملين، المدير العام للمعهد، أعمال الجلسة العامة حول استكشاف السبل الجديدة الرامية لدعم اندماج أفريقيا في النظام العالمي، التي اتسمت بتدخل ثلاثة شخصيات بارزة تتمثل في السيد بليز كومباوري، رئيس جمهورية بوركينا فاسو، والسيد بيير نكورونزيزا، رئيس جمهورية بوروندي والسيد موازو عليو بابانجيدا، حاكم ولاية النيجر (نيجيريا)، بالإضافة إلى بعض الوزراء ومسؤولي المؤسسات الأفريقية. وأبرزت هذه الجلسة، التحديات الخمس التي تواجهها القارة الأفريقية، من حيث القدرة التنافسية والتنمية البشرية والأمن الغذائي والسلام والاستقرار فضلا عن الاندماج في التجارة و الاقتصاد العالمي. وقد خصصت هذه الدورة أيضا، لفحص مسألة حكامة الموارد الطبيعية و كذا ابراز المقاربة المغربية في  مجال التعاون مع أفريقيا وآفاق دعمه على المستويين الثنائي والإقليمي.