المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية
أية رافعات لدعم العلاقات بين المغرب ودول جنوب ...

نظم المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية يومه 19 يناير 2015، ندوة حول موضوع " أية رافعات لدعم العلاقات بين المغرب ودول جنوب و شرق أفريقيا ؟"، و التي حضرها دبلوماسيين و فاعلين عن القطاع العمومي و الخاص فضلا عن خبراء أكاديميين. وقد ركزت هذه الندوة على واقع وآفاق تموقع المغرب في كلتا المنطقتين، مع التركيز على الشركاء الأولويين والقطاعات الواعدة التي بإمكانها إرساء أسس شراكة متنامية ومزدهرة.

و قد أبرزت النقاشات أهمية تعزيز وسائل دعم المقاولات الوطنية الراغبة في تطوير أنشطتها في هذه المناطق، و ضرورة اتباع سياسة استهدافية تأخد بعين الاعتبار السياق التنافسي والخصوصيات الثقافية لدول جنوب و شرق أفريقيا وكذا إشراك الفاعلين غير الحكوميين من أجل خلق تعاون مستدام بالإضافة إلى  سن سياسة تواصلية فعالة من أجل دعم صورة المغرب في هذا الجزء من القارة.

8.45
ACCUEIL DES PARTICIPANTS

9.00
-Mot d’introduction de Mohammed Tawfik MOULINE,
Directeur Général de l’Institut Royal des Etudes Stratégiques

9.15
Modérateur : Said MOUFTI
Directeur de Recherche, Coordinateur du Programme d’études
« Relations Extérieures du Maroc »
-M. Moussaoui AJLAOUI,
Coordinateur du groupe de travail de l’IRES sur l’Afrique Australe et de l’Est,
Professeur-Chercheur à l’Institut des Etudes Africaines
-Mme Karima BOUNEMRA BENSOLTANE,
Directrice du Bureau Afrique du Nord de la Commission
des Nations Unies pour l’Afrique
-M. Mohamed BENJELOUN,
Inspecteur Général, Ministère délégué
chargé du Commerce Extérieur
-M. Jamal RAIS,
Directeur Pôle Développement,
Société Marocaine de l’Assurance à l’Export
-M. Abdelkader TALEB,
Direction des Affaires Africaines,
Ministère des Affaires Etrangères et de la Coopération
-M. Amine MARRAT,
Economiste en Chef, AttijariWafa Bank

11.15
DEBAT

12.30
MOT DE CLOTURE