المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية
أية إمكانات لتطوير علاقات التعاون بين المغرب ونيجيريا

كجزء من  برنامجه الدراسي " التنافسية الشاملة وموقع المغرب في النظام العالمي"، نظم المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية يوم 10 ماي 2012، ندوة نقاش حول موضوع: "أية إمكانات لتطوير علاقات التعاون بين المغرب ونيجيريا", قام بتنشيطها السيد مصطفى الشرقاوي، السفير السابق للمغرب في نيجيريا، بحضور مجموعة من الدبلوماسيين السابقين وخبراء في القضايا الأفريقية.

وقد شكل هذا الحدث العلمي فرصة لبحث تطور العلاقات بين المغرب ونيجيريا واستكشاف إمكانيات تنميتها بهدف تعزيز وضع المغرب في أفريقيا جنوب الصحراء، مع الأحد بعين الاعتبار الثقل الاقتصادي المستقبلي لنيجيريا على الساحة الإقليمية والدولية.
وركزت النقاش على ضرورة تعزيز الإطار التنظيمي الذي يحكم التعاون الثنائي بين المغرب ونيجيريا وتحديد القطاعات الاقتصادية الأولوية التي بإمكانها أن تشكل نواة هذا التعاون, كما تم التطرق إلى أهمية توسيع نطاق التعاون ليشمل أبعاد إستراتيجية أخرى من بينها البعد الأمني والبعد السوسيوتقافي.

9:00
كلمة السيد محمد توفيق ملين
المدير العام للمعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية

09:15
السيد مصطفى الشرقاوي
السفير السابق للمغرب في نيجيريا

رئيس الجلسة : السيد ناصر بن جلون التويمي
أستاذ جامعي ، منسق برنامج الدراسات “التنافسية الاقتصادية”، سفير سابق”

09:45
مناقشة عامة

11:00
كلمة ختامية

لا يتوفر الفيديو