المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية
أية آفاق للعلاقات بين المغرب و فرنسا ؟

أدار سعادة السيد تشارلز فرايز (Charles FRIES)، سفير فرنسا بالمغرب، يومه 8 يوليوزز 2015 بمقر المعهد، ندوة افطار حول " أية آفاق للعلاقات بين المغرب و فرنسا ؟". خلال هذه الندوة التي حضرها دبلوماسيين وفاعلين عموميين وخواص مغاربة و فرنسيين فضلا عن خبراء أكاديميين، تم التركيز على أسس الشراكة بين المغرب وفرنسا، بالإضافة إلى التطورات الراهنة لهذه العلاقات وآفاق تعزيزها، على ضوء التغيرات الهيكلية للسياق الدولي.

و قد ركزت النقاشات، من بين أمور أخرى، على الحاجة إلى توسيع مجال التعاون الثنائي إلى قطاعات هيكلية و ادماج مقاربة إقليمية في الشراكة بين المغرب و فرنسا، من خلال تعزيز التعاون الأورو-متوسطي و الاستفادة من الفرص التي تتيحها أفريقيا، في إطار تعاون ثلاثي متجدد. و قد نوقشت جوانب أخرى، بما في ذلك الفرصة لكلا البلدين، لتعزيز التعاون في مجال القضايا الشاملة: الأمن، التغير المناخي والحوار الحضاري.

19.00
ACCUEIL DES PARTICIPANTS

20.20
Mot d’introduction de M. Mohammed Tawfik MOULINE,
Directeur Général de l’Institut Royal des Etudes Stratégiques

20.30
Modérateur : M. Said MOUFTI
Directeur de Recherche, Coordinateur du Programme d’études
« Relations Extérieures du Maroc »
S.E.M. Charles FRIES
Ambassadeur de France au Maroc.

21.15
DEBAT GENERAL

22.30
MOT DE CLOTURE